خريطة الموقعالأحد 24 سبتمبر 2017م
قبل أن نختلف - الجزء الثاني  «^»  قبل أن نختلف - الجزء الأول -  «^»  إني أراك ضعيفاً  «^»  طلبة العلم بين الإفادة والاستفادة  «^»  من روائع المخلصين  «^»  برنامج عملي لشهر رمضان المبارك  «^»  رمضان أتى  «^»  أسرتي السعيدة  «^»  الاشارة إلى احكامالاستخارة  «^»  قلبي أنت سر معاناتيجديد المقالات
العلم خطوة بخطوة   «^»  من روائع المخلصين الجزء الثاني  «^»  من روائع المخلصين الجزء الأول  «^»  حتى لا ينقطع الحبل  «^»  قلبي أنت سر معاناتي  «^»  عشر منارات في صناعة الذات  «^»  شاب يحرق اصبعه  «^»  نظام الأسرة  «^»  مذكرة الثقافةجديد كتب الشيخ
دورة شرح كتاب الأصول الثلاثة وكتاب العقيدة الواسطية  «^»  سلسلة دروس السيرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم  «^»  دروس الشيخ العلمية  «^»  بث جميع دروس الشيخ العلميةجديد الأخبار
من قول المصنف ومن شك في عدد الركعات الى قوله ومن سها مرارا كفاه سجدتان  «^»  من قول المصنف ترك ركنا الى قوله وعليه السجود للكل  «^»  من قول المصنف وان طال الفصل او تكلم الى قوله او تنحنح من غير حاجة فبان حرفان بطلت  «^»  الدرس السادس  «^»  الدرس الخامس  «^»  الدرس الرابع  «^»  الدرس الثالث  «^»  الدرس الثاني  «^»  الدرس الأول  «^»  باب سجود السهو من قول المصنف وعمل مستكثر عادة من غير جنس الصلاة الى قوله ولمصلحتها إن كان يسيرا لم تبطلجديد الدروس
الظل  «^»  سلسلة السيرة النبوية بداية البعثة الجزء الثالث  «^»  سلسلة السيرة النبوية بداية البعثة الجزء الثاني  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الخامس  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الرابع  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الثالث  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الثاني  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الأول  «^»  سيرة الإمام البخاري رحمه الله  «^»  الصوم منع من محبوبجديد الفيديو

مقالة
سلسلة سلامة الصدر
الحقد داء دفين

فضيلة الشيخ الدكتور عبيد بن سالم العمري

الحمد لله واهب النعم ناشر الرمم دافع النقم وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له بأمره جرى القلم ومن فضله سالت الديم وأشهد أن نبينا محمد عبده ورسوله المخصوص ببدائع الكلم وروائع الحكم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أولي الشيم ومن سار على دربهم وأتم
أما بعد :
فإن من أجل العبادات وأفضل القربات وأعظم الطاعات سلامة الصدر على المؤمنين والمؤمنات ولعمر الله إنها لحلة الكرماء وحلية العظماء وهي باب من أبواب التوفيق وزاوية من زوايا القبول عند الله وعند خلقه وهي حلة الناس في كل زمان بأمس ما تكون الحاجة إليها وبخاصة في زماننا الذي كثرت فيه النزاعات واستحكمت فيه الماديات وهذه كلمات من صدر مكلوم ونفثات من فوائد مكتوم لما يرى من انتشار للغل والحسد والظغينة عسى أن تنفع في سل السخائم وغسل وحر القلوب وقد أفدت من بعض الكتب ومن مواقع الإنترنت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب
الحقد داء دفين :
ليس أروح للمرء ولا أطرد لهمومه ولا أقر لعينه من أن يعيش سليم القلب مبرأ من وساوس الظغينة وثوران الأحقاد إذا رأى نعمة تنساق إلى أحد رضي بها وإذا رأى أذى يلحق أحداً رثى له ورجا تفريج كربته ففساد القلب داء عضال ومرض قتال من سلمه الله منه سعد وإن الشيطان قد يعجز عن أيقاع الإنسان في الشرك ولكن لا يعجز عن إيقاد نار العدواة في القلوب التي تلتهم الأخضر واليابس في عالم الفضائل والمناقب .
إن جمهور الحاقدين عندما تغلي مراجل الحقد في قلوبهم لا يدرون أنهم يكونون بذلك خلفاء للإبليس فمن عرف قصة خلق آدم وما جرى من إبليس عرف أن هذه الخصلة المقيتة من خصال إبليس وذلك إن الشيطان لما طُرد من الجنة امتلأ غِلاً وبُغضاً لآدم وذريته وأخذ عهداً على نفسه بإغوائهم وإشقائهم ومِن أعظم وسائله في ذلك زرعُ الغلِّ والبغضاء في النفوس وقد كان ذلك أوَّل ذنب عُصي الله تعالى به في الأرض وأدّى إلى قتل ابن آدم الأوّل لأخيه فتأمل يا رعاك الله كيف أن أمراض القلوب من حسد وغل هي أول ذنب عصيي الله به في الأرض والسماء وهي من أعظم أسباب الفساد في قديم الزمان وحديثه .

نشر بتاريخ 03-07-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 3.50/10 (1387 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 http://www.obaidalamri.com - All rights reserved

المقالات|فلاشات الشيخ|كتب الشيخ|الأخبار|الفيديو|الدروس |المنتديات|الرئيسية